تستشعر استمتاعها بهذه [ اللمـة ]

    شاطر

    loza
    الأداره
    الأداره

    عدد المساهمات : 3235
    العمل/ : تطوير المنتدى
    نقاط : 4478

    default تستشعر استمتاعها بهذه [ اللمـة ]

    مُساهمة من طرف loza في الإثنين أغسطس 16, 2010 7:58 am

    بسم الله الرحمن الرحيم

    > السلام عليكم وورحمة الله وبركاته


    > ..... قبل إنقطاع التيار الكهربائي كانت " الأم " تجلس في ركنها المعتاد
    > وأمامها الشاي ( وعدة الشاي ) ..
    > و فوق الطاولة الخشبية المستديرة أطباق الخبز المقطع والكعك والكاكوية .
    > في هذا الركن تفوح رائحة الخميرة والكمون
    > و رائحة الكاكوية المحمصة المتماوجة بألوان الذهب ..
    >
    > في هذا الركن ترتسم صورة " الأم " الذائبة بألوان الأصالة والتقاليد .
    > بين يديها إبرايق الشاي ، وفي فمها أمثال وحكم
    > وفي ذاكرتها حكايا الأطفال المتوارثة عن الأمهات والجدات
    > نادت " الأم " البنات والأولاد بأسمائهم .. [ لكن .. ]
    > أحداً لم يستجيب لـ ندائها ..
    > الكل مشغول بهواياته وواجباته المدرسية وعوالمه .. ،
    > وضعت " الأم " يدها على خدها ..
    > وعادت بها الذاكرة إلى أيام كانوا صغاراً يتوسدون ركبتها
    > وينامون على صدرها ويتحلقون حولها عند تناول الوجبات
    > واليوم لا أحد يكثرت في أن يشاطرها هذه [الجلسة الطيبة ]
    > التي انقرضت عند الكثير من العائلات ..
    >
    > الإبن الأكبر يقابل الحاسوب وكأنه في حالة معركة مع الدنيا ..
    > البنات منشغلات بأحداث الحلقة الأخيرة من المسلسل العربي المشهور ..
    > الصغير منسجم مع ألعابه الإلكترونية الحديثة ..
    > الأب ينتظر مكالمات ستأتيه من أصحابه المهمين ..
    >
    > أعادت " الأم " نداءها أكثر من مرة إلى أن تلبسها اليأس والملل
    > لا أحد يُقدر مدى تعبها طوال اليوم ..
    > لا أحد يدري مدى حاجتها للحوار مع أسرتها ..
    >
    > إنقطع التيار الكهربائي [ فجأة ] ..
    > وقرقعت الأجهزة الكهربائية معلنة حالة توقفها ..
    > ساد الظلام .. وساد الصمت والترقب ..
    > جاء " الأب " حاملاً شمعة أنارت المكان .. ،
    > في هذه اللحظة جميعهم أقبلوا وألتفوا حول " الأم "
    > تركوا خلفهم الظلمة والأجهزة الساكنة وأصبحت هذه الشمعة محور إهتمامهم ..
    >
    > إمتدت أصابعهم لالتقاط قطع الخبز المعجون بالكمون
    > انفتحت أكفهم للإمساك بحبات الكاكاوية ..
    >
    > على ضوء الشمعة أقترب الأبن الأكبر من والده
    > وشرح له باستفاضة كل المشاكل التي يعانيها في عمله الجديد ..،
    > الأبنة الكبيرة حدثت والدها عن مشروع تخرجها ..،
    > الصغار شاركوا وقالوا كلاماً كثيراً ..،
    >
    > [ أنتبـه ] الأبن الأكبر إلى أن " أمه " لم تأكل أي شيء ..
    > وعندما سألها أجابت أن أسنانها ماعادت صالحة والفك به بعض الالتهابات ..
    >
    > للمرة الأولى يعلم البن الأكبر أن " أمه " تعاني من مشكلة ما ..
    > إقترب وأمسك بيدها والقليل من تأنيب الضمير دعاه
    > لأن يسألها منذ متى وهي تعاني من هذه الآلام .. ؟
    >
    > وكان هذا السؤال بحد ذاته كافياً لأن يجعلها تستريح .. !
    > بدأت الشمعة تذوب والحوار لا زال على أشده ..
    >
    > مضى الوالد .. ربما لـ يأتي بشمعة أخرى .
    > إلا أن التيار الكهربائي سرعان ما عاد ..،
    > وسرعان ما عاد كل واحد إلى جهازه .
    > وبقى على " الأم " أن تستشعر استمتاعها بهذه [ اللمـة ]
    > التي باتت تفتقدها مع الأيام ..
    > الأسرة عاشت تقاربها الذي حققه هروب التيار .. كما يعتقد الجميع ..
    > ولا أحد يعلم أن الوالد هو الذي أطفأ التيار وهو الذي أعاده ..


    ==========================================

    دناو
    عضو فعال
    عضو فعال

    الجدي
    عدد المساهمات : 304
    العمل/ : طالبه
    العمر : 19
    نقاط : 367

    default رد: تستشعر استمتاعها بهذه [ اللمـة ]

    مُساهمة من طرف دناو في الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 6:11 am

    يسلمو ياعسل

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 11:51 am