أخطاء الأم قد تفقد الطفل أسنانه

    شاطر

    دمعةالحرمان
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 1863
    نقاط : 2457

    default أخطاء الأم قد تفقد الطفل أسنانه

    مُساهمة من طرف دمعةالحرمان في السبت ديسمبر 20, 2008 7:37 am










    أجمل ما فى طفلك هو ابتسامته الرائعة خصوصاً عندما يتمتع بأسنان سليمة، ولكن قد تتحول هذه الابتسامة إلى خجل من نظرات الناس إلى أسنانه، وإلى آلام تمنعه من تناول الطعام عندما تهمل الأم أسنان طفلها وتتركها
    من دون عناية وتكون النتيجة تسوس الأسنان والتهابات متكررة فى مكان الألم .

    أطباء الأسنان يحملون الأم المسؤولية اذا حدث تسوس لأسنان اطفالها فى السن الصغيرة بسبب بعض الاخطاء التى تقع فيها عن غير قصد .
    فى البداية تعرفنا الدكتورة منى ابو النجا اختصاصية طب الاسنان والتركيبات الثابتة كيف يمكن تجنب هذه الاخطاء : " عموماً تظهر السن الأولى للطفل فى عمر ستة أشهر وتختلف هذه المرحلة من طفل إلى آخر ، وتمر هذه المرحلة ببساطة بالنسبة إلى بعض الاطفال وقد تكون مؤلمة للبعض الآخر، وتستمر هذه الأسنان غير الدائمة – أو اللبنية – حتى الشهر الرابع والثلاثين من عمر الطفل، وفى هذه المرحلة تكون مسؤولية الحفاظ على أسنان الطفل من اختصاص الأم، ولهذا عليها ان تتبع الخطوات الأتية :
    1- غسل أسنان الطفل باستخدام فرشاة صغيرة أو قطعة رقيقة من الشاش تمسح بها اسنان الطفل لكن من دون استخدام معجون اسنان .
    2- يفضل أن تنظف أسنان الطفل ليلاً قبل النوم مباشرة حيث يبطىء افراز اللعاب الذى يعتبر بمثابة منظف طبيعى لأسنان الطفل .
    3- يمكن البدء باستخدام معجون الاسنان من عمر عامين، لكن يفضل أن يكون من النوع المخصص للأطفال لأنه يحتوى على نسبة أقل من الكلوريد، فبعض الأطفال يأكلون المعجون لأنهم يشعرون بطعم المنتول .

    أخطاء ومشكلات

    ما أهم الأخطاء التى تقع فيها الأم وتتسبب بإصابة الاسنان بالتسوس ؟
    هناك أخطاء عدة تسبب العديد من المشكلات التىتحدث للطفل ومنها :
    1- إرضاع الأم لطفلها قبل النوم اللبن أو العصائر السكرية يؤدى إلى تخمر هذه السكريات وتحولها إلى حمض يؤدى إلى تأكل السن أو إصابتها بالتسوس .
    2- يعتقد معظم الاباء والامهات ان الاسنان اللبنية ليست مهمة بما أنها تستبدل بعد ذلك بأسنان دائمة فلا يهتمون بنظافتها لكن الأسنان اللبنية تقوم بدورين مهمين، فهى تمكن الطفل من الأكل والكلام فى شكل سليم، كما أنها تحفظ المكان للاسنان الدائمة التى ستظهر بعد هذه ذلك ، فإذا فقدت سن فى هذه المرحلة لاضطرار الطبيب لخلعها قد لا تجد السن الدائمة مكاناً للظهور بسبب تبدل الاماكن أو عدمتحديدها فتظهر أسنان غير مرتبة أو متراكبة .
    3- اذا وصل الأمر إلى اضطرار الطبيب المعالج لخلع السن المصابة فلا يمكن وضع بديل منها لحفظ المكان للسن الدائمة حتى تظهر، لكن بعض الاباء والامهات لا يهتمون بذلك .
    4- بعض الاباء والامهات يعتقدون خطأ أن التسوس عدوى، فاذا أصاب التسوس احدى الاسنان فإنه يصيب الاخرى وهذا غير صحيح، بل يجب معالجة المصابة والحفاظ على السليمة .
    5- الاستمرار فى تناول الحلوى والمقرمشات طوال الوقت من دون غسل الاسنان يؤدى إلى تخمر الأطعمة وتكوين الاحماض التى تؤدى إلى التسوس، ولهذا يفضل أن يتعود الطفل على شرب الماء بعد تناول الحلوى، أو تناول الخيار أو الخس لاحتوائهما على نسبة كبيرة من الماء وتكون مثل المنظف لاسنان الطفل، ولهذا فأطفال القرية يكونون أسعد حظاً من أطفال المدينة لأنهم عادة ما يعتمدون فى غذائهم على الخضر وليس الحلوى .
    6- على الأم أن تلاحظ ما اذا كانت أسنان الطفل تظهر فى أماكنها فى شكل طبيعى أو فى حاجة إلى تقويم، فأفضل وقت لاستشارة الطبيب المختص هو خلال مرحلة الثمانى سنوات .
    7- من الاخطاء الشائعة أيضا إعطاء الاطفال الأغذية الطرية طوال الوقت وعدم تناولهم الخضر الطازجة مثل الخيار أو الجزر أو غيرهما، مما يؤدى إلى صغر حجم الفك بسبب عدم إعطاء الفرصة لعضلات الفك للنمو، ولذلك تظهر مشكلات ترتيب الاسنان أو ظهورها متراكبة فوق بعضها، وهذه المشكلة أيضا نجدها فى شكل أكبر عند أطفال المدن الذين يعتمدون فى غذائهم على الخبز الطرى والبيتزا والمكرونة أكثر من الخضر الطازجة .
    8- بعض الاباء والامهات يهملون علاج تسوس الاسنان اللبنية، اعتماداً على أنها ليست دائمة ولكن هذا سيؤدى إلى حدوث التهابات تظهر فى صورة ورم فى الخد أو فى اللثة، وقد تتحول هذه الالتهابات إلى اصابة اللوزتين بالالتهاب، بالاضافة إلى أن تألم الطفل من أسنانه يصرفه عن تناول الطعام حتى لا يشعر بالألم، أو يتناوله من دون مضغه، وبالتالى يتعرض الطفل للاصابة بسوء الهضم أو سوء التغذية وما يتبعهما من مشكلات .
    9- التغذية الصحية تؤدى إلى أسنان صحية فتكون أقوى وأكثر قدرة على مقاومة التسوس ومن العناصر المهمة التى تساعد على نمو اسنان صحيحة وكذلك بناء الفك : الفوسفور والفيتامين (د) والكاليسوم، وكلها متوافرة فى الالبان ومنتجاتها وهى فى الوقت نفسه تثير افراز اللعاب .

    مشكلات اللثة

    وماذا عن شكاوى اللثة ؟

    عادة لا يشكو الاطفال من مشكلات اللثة التى تظهر عند الكبار بسبب تراكم الجير على الاسنان، اما لدى الاطفال فتظهر الشكوى فى حالتين فقط :
    1- عند الاطفال المصابين بالصرع نتيجة استخدام أدوية الصرع التى تؤدى إلى تورم اللثة واحمرارها إلى درجة أنها تغطى معظم الاسنان وفى هذه الحالة تكون فى حاجة إلى اجراء عملية لقص اللثة كل عامين .
    2- فى مرحلة البلوغ حيث تؤدى زيادة نسبة الهرمونات فى الجسم إلى تورم اللثة، وعادة ما تعود الحالة إلى طبيعتها بعد انتهاء هذه المرحلة تماماً كما يحدث مع الامهات أثناء فترة الحمل بسبب زيادة نسبة الهرمونات فى الجسم .

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 9:40 pm